كلمة المدير العام

كلمة سعادة مدير عام مدارس الملك فيصل

الأستاذ/ زياد بن يحيى الزكري

 

الإخوة والأخوات

الأبناء الأعزاء

الزملاء المعلمون والمعلمات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن أهمية التعليم لم تعد محل نقاش أو جدل في أي بقعة من بقاع العالم، بل إن بداية التقدم الحقيقية ، والوحيدة أصبحت تكمن في التعليم البنَّاء الذي ينهض بالأمم ويعطيها قصب السبق في تحقيق التنمية المستدامة ، وهذا التطور الرهيب الذي تشهده شتى مجالات التعليم والتقنية يضعنا أمام تحديات جسام تحدونا لأن نعمل بروح الفريق الواحد نخطط معًا ونعمل معًا من خلال منظومة قوية وبمفهوم عالمي متحضر محافظ على الثوابت جاعلين نصب أعيننا أن يكون طالبنا قطب الرحى التي تدور في فلكه منظومة العمل التعليمي لإيجاد مسببات تطور العقل البشري ليكون رجل المستقبل ومستنهض حضارة بلادنا ورائدها.

أبنائي الطلاب:

أنتم مستقبل وطننا وأمله في تحقيق آمال وتطلعات آبائكم ومعلميكم ووطنكم في اعتلاء صهوة العلم الحديث وتحقيق النجاح، وأهم مرشد للنجاح هو طريقة تفكيرنا  فهيا نبدأ برسم طريق النجاح ونخطط لتحقيق طموحاتنا ، فليس هناك طريق للنجاح غير التعليم بل التعليم الذي يولد المعرفة ويعزز الموهبة ويعتمد على التقييم الصحيح، ويحدد معالم المستقبل  فثابروا على التحصيل وفاخروا بأنفسكم ومجتمعكم ووطنكم لتكونوا بعون الله مفخرة له بعلمكم وعملكم فأنتم مستقبلنا.

إخواني المعلمين وأخواتي المعلمات:

أنتم الشريك الرئيس في النجاح فبكم تترجم الخطط والبرامج وتنتقل إلى واقع طموح، وبكم تفتح بوابات العلوم والمعارف لجيلنا القادم لذا فإن أمانتكم كبيرة ، وهي اصطفاء من الله تعالى لكم ، فرسالة التعليم عظيمة فأنتم القدوة الصالحة لطلابكم وثقوا بأن حسن صنيعكم يترجم فيما يكسبه طلابكم.

الأفاضل الآباء والأمهات:

أنتم العنصر المهم والمكمل لمنظومة التعليم بل أنتم ثالثة الأثافي وهي الرافد والمعين لجهود القائمين على التعليم وبقدر مشاركتكم الفاعلة معنا يصبح تحقيق الطموحات والأهداف أسهل، فدوركم يكمن في المتابعة والتحفيز والتوجيه لأبنائنا وكذلك التقييم المستمر لأدائنا فأنتم مرآة ما نقوم به والشريك في العمل والنجاح أعاننا الله وإياكم لتحقيق أحلامنا في تنشئة أبنائنا وتعليمهم أفضل وأنفع العلوم الحديثة.

كما أود أن أشير هنا إلى أن مدارس الملك فيصل ممثلة بإدارتها وجميع منسوبيها لم تأل جهدًا في تقديم كافة سبل الدعم والتوجيه واختيار أفضل البرامج واختيار أحسن الكوادر التعليمية والإدارية واتباع أحدث طرق التقييم لينال طلابنا أفضل فرص التعليم الحديثة والمتطورة فالمدارس حريصة على أن تستمر في الصدارة وتكون البوصلة الموجهة لنهج التعليم المتطور في البلاد، والفضل بعد الله في هذا الدعم يعود للمؤسسة الأم مؤسسة الملك فيصل الخيرية ممثلة بأمينها العام صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس مجلس إدارة المدارس حفظه الله ، فهي كما تعلمون مؤسسة غير ربحية  قدمت الغالي والنفيس لتجعل من هذا الصرح التعليمي رائدًا وشاهدًا على تطور ونهضة التعليم في وطننا الغالي ومنارةً تتوهج لتضيء الطريق لما حولها وهذا العمل ما هو إلا ترجمة فعلية لرؤية الملك فيصل رحمه الله ( إن تربيتنا تقوم على ثلاثة دعائم العقيدة والعلم والعمل).

فالله أسأل أن يبارك لنا في عملنا ويسدد خطانا ويوفقنا لخدمة أبنائنا الطلاب وخدمة هذه البلاد التي لها الفضل الكبير علينا لنحقق طموحات وأهداف ولاة أمرها حفظهم الله ورعاهم في صناعة جيل قوي متماسك متوازن .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته